الاثنين، 7 مايو 2012

غوارديولا : دربت برشلونة لأجعل ميسي أفضل لاعب فجعلني أفضل مدرب في العالم

وجه بيب غوارديولا إشادة خاصة باللاعب الذي جعل مباراته الأخيرة على استاد نو كامب ذكرى لا تنسى عقب تسجيل ليونيل ميسي أربعة أهداف في لقاء برشلونة أمام اسبانيول في قمة مدينة برشلونة ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يوم السبت.

وتغنى نحو 89 ألف متفرج باسم غوارديولا ولوحوا بالإعلام قائلين "شكرا..بيب" وذلك خلال المباراة إلا أن اللاعب الأرجنتيني هو من توج الأمسية بشكل رائع بعد أن قاد الفريق للفوز 4-صفر في مباراة تكاد تكون من جانب واحد.

وقال غوارديولا مدرب برشلونة للصحفيين عندما سئل ما إذا كان أداء ميسي قد سرق الأضواء منه في مباراة الوداع "اجتذب ليونيل الأضواء طوال الموسم ولا يمكنني أن أكون غيورا."

وأضاف "أتمنى أن يواصل تقديم نفس الأداء في المستقبل."

وتابع قائلا "من جانبي حاولت مساعدته بقدر الإمكان وبدون شك فقد ساعدني كثيرا كي أكون مدربا شهيرا كما ساعدني على تحسين مستواي."

وسجل ميسي هدفه الخمسين في الدوري الاسباني هذا الموسم متقدما بفارق خمسة أهداف عن أقرب منافسيه وهو كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد قبل مباراة واحدة من نهاية الموسم رافعا رصيده في كافة البطولات إلى 72 هدفا وهو ما يعد رقما مذهلا.

وقال أفضل لاعب في العالم انه كان محبطا للغاية للدرجة التي منعته من التوجه لمتابعة المؤتمر الصحفي لمدربه والذي أعلن فيه انه سيترك النادي بعدها بأسبوع إلا انه رد الجميل لغوارديولا بطريقته يوم السبت.

وبعد أن سجل هدفه الرابع انطلق ميسي عبر الملعب ليحتضن غوارديولا على الخط فيما أحاط بهما بقية أعضاء الفريق.

وأضاف غوارديولا "أشكره على هذا. حظيت بقدر كبير من التعاطف والحب من قبل اللاعبين طوال فترة وجودي هنا. أحبهم كثيرا وسيبقى ذلك إلى الأبد."

وتتبقى لغوارديولا مباراة واحدة خارج ملعبه كمدرب لبرشلونة في الدوري الاسباني بالإضافة إلى فرصة الفوز باللقب الرابع عشر في أربعة مواسم عندما يلتقي برشلونة مع اتليتيك بيلباو في نهائي كأس الملك في مدريد في الخامس والعشرين من أيار الجاري.

وسيحل صديقه المقرب ومساعده تيتو فيلانوفا بديلا له الموسم المقبل بعد أن قال غوارديولا انه بحاجة لوقت لإعادة الشحن. 
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق