الخميس، 19 أبريل، 2012

مورغان فريمان ينفي اعتزامه الزواج من "حفيدته"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- بعد أن قرر قبل نحو عامين التزام الصمت إزاء الشائعات التي ترددت بقوة في أوساط هوليوود، اضطر الممثل الأمريكي الشهير، مورغان فريمان، إلى الرد على شائعة أفادت بأنه يعتزم الزواج من "حفيدته"، أو بالأحرى حفيدة زوجته السابقة.

وتعود تلك الشائعة إلى عام 2009، عندما نشرت صحيفة "ناشيونال إنكويرر" تقريراً ذكرت فيه أن الممثل الأسمر المعروف، الذي يبلغ من العمر حالياً 74 عاماً، يواعد حفيدته، إدينا هاينز، التي كانت تبلغ آنذاك 27 عاماً، منذ نحو 10 سنوات.

وعادت نفس الشائعة، التي امتنع فريمان التعليق عليها في ذلك الوقت، لتتردد مجدداً، خلال الأسبوع الماضي، إلا أن مروجوها زادوا عليها أن الممثل الفائز بجائزة "أوسكار"، يعتزم الزواج رسمياً من هاينز، حفيدة زوجته الأولى جانيت أدير برادشو.

وعلى عكس صمته في المرة السابقة، أصدر فريمان بياناً نهاية الأسبوع الماضي، وصف فيه التقارير التي تحدثت عن اعتزامه الزواج أو ارتباطه عاطفياً "مع أي شخص"، بأنها "مفبركة"، وهو نفس الأمر الذي قامت به حفيدته الشابة.

وقال نجم فيلم Million Dollar Baby "طفلة المليون دولار"، في بيان لـCNN: "التقارير الأخيرة حول أي زواج مرتقب، أو ارتباطي بعلاقة عاطفية مع أي شخص، هي تقارير افترائية مفبركة، تهدف إلى زيادة مبيعات صحف الفضائح الصفراء."

وأضاف فريمان، الذي سبق له الزواج مرتين، قائلاً إن "أكثر ما يزعج في الأمر، أن هذه التقارير المفبركة، يتم تناولها أيضاً في الصحافة الراقية."

من جانبها، قالت إدينا هاينز لـCNN إن "هذه التقارير التي تتعلق بي وبجدي، ليست فقط صحيحة على الإطلاق، وإنما أيضاً تسبب كثيراً من الأذى لي ولعائلتي."

وكان فريمان وزوجته الأولى برادشو قد تطلقا عام 1979، بعد زواج دام 12 عاماً، وبعد ذلك تزوج من زوجته الثانية ماينا كولي لي، إلا أنهما تطلقا أيضاً قبل عامين.

وفاز فريمان بجائزة أوسكار في عام 2005، كأحسن ممثل مساعد، عن دوره في فيلم Million Dollar Baby، كما سبق ترشيحه للفوز بنفس الجائزة لثلاث مرات سابقة، عن أدواره بأفلام Street Smart، وDriving Miss Daisy، وThe Shawshank Redemption.

Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق