الخميس، 19 أبريل، 2012

رادار فرنسي لضبط السرعة يشتم المخالفين بدلا من تحذيرهم من تخطى السرعة

فوجئ سكان بلدة في شمال فرنسا بظهور عبارة "تباً لك" على شاشة رادار في منطقتهم في كل مرة يتجاوزون فيها السرعة المحددة. 

وعلى مدى أسبوع، في بلدة أوكور-سور-سوم في الشمال، طالعت هاتان الكلمتان السائقين الذين يتجاوزون 50 كيلومتراً في الساعة، وهي السرعة المقررة في المناطق الريفية.

ويقوم الرادار بقياس سرعة كل سيارة، وإبلاغ السائق المخالف بأنه تجاوز السرعة المحددة.

وقال جان كلود بوتون، رئيس شركة "جي بي سي"، التي نصبت جهاز الرادار في البلدة، إن الأمر عائد إلى "موظف مستخف".

وأوضح بوتون الذي لم يرقه الأمر بتاتا: "أراد الموظف أن يثبت لي أن حروف النص صغيرة جداً، فقام بتغيير النص الأصلي خلال اختبار من دون أن يراه المقاول، إلا أنه نسي أن يسجل النص السليم، وأبقى عبارة (تباً لك) في الذاكرة".

وأضاف: "من المفاجئ جداً للشخص الذي يمر بسيارته أن يتعرض للشتيمة بهذه الطريقة لأنه انتهك الإجراءات المعمول بها. أقدم اعتذاري، وهذا جل ما يسعني القيام به، مع أن الضرر حصل".

يُذكر أن الشتائم استمرت على هذا النحو لمدة أسبوع منذ بدء عمل الرادار.
Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق