الأحد، 20 يونيو، 2010

اميرة السويد تتزوج من شخص من عامة الشعب

المقبلة تتزوج من عامة الشعب

ضجة حول حلوى الزفاف الملكي

ضجة حول حلوى الزفاف الملكي

ستوكهولم، السويد (CNN) --


تستعد السويد لإستضافة أكبر عرس ملكي في أوروبا، بعد زواج الأمير تشارلز الأميرة الراحلة ديانا، بزفاف الأميرة فيكتوريا إلى دانيال ويستلينغ، وهو من عامة الشعب.

ومن المتوقع خروج الآلاف من السويديين للشوارع التي زينتها عشرات الآلاف من الأعلام والورود والأزهار، وسط إجراءات أمنية مشددة يشارك في تأمينها أكثر من 8 آلاف جندي ورجل شرطة.

ويعد حفل زفاف الأميرة فيكتوريا، 32 عاماً من مدرب اللياقة البدنية السابق، 36 عاماً، من أكبر الأعراس الملكية التي تشهدها القارة الأوروبية، بعد حفل زواج ولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، وزوجته الراحلة ديانا.

وتعرفت فيكتوريا على دانيال في 2001، عندما أصبح مدربها الشخصي بصالة التمارين الرياضية "الجيم" الفخمة التي يمتلكها


وأثار تمسك ملكة السويد المقبلة بدانيال، رغم معارضة والدها الملك كارل غوستاف، زواجها من عامة الشعب، إعجاب الكثيرين من أبناء الشعب السويدي.

ويذكر أن الملك غوستاف كان قد تزوج نفسه سيليفيا سومرلاث، وهي من عامة الشعب، وتنحدر من أصول ألمانية وبرازيلية.

وأحتل شقيقها الأصغر، الأمير كارل فيليب، 31 عاماً، عناوين الصحف في وقت سابق من العام، بعد هجر خطيبته لأجل مذيعة تلفزيونية، 26 عاماً، ظهرت من قبل عارية الصدر بإحدى المجلات.

ومؤخراً، أعلنت شقيقتها الصغرى، الأميرة مادلين، 28 عاماً، إلغاء زواجها من محام بارز، بعد اكتشاف خيانته لها مع طالبة نرويجية

ويتزامن الزواج الملكي مع نشر نتائج استطلاع الجمعة أظهر أن أقل من نصف الشعب السويدي يدعم الملكية فيما يعتقد الربع أن الملكية ليست مجدية للبلاد.

كما تأتي مراسيم الزفاف الملكي المستمرة منذ ثلاثة أيام، وسط ضجة مثارة بتقديم شيكولاتة "كلويتا" كحلوى رسمية في العرس، وهي حلوي صنعت من كاكاو "جرى جمعة بواسطة أطفال غرب أفريقيا في ظروف عمل شاقة"، وفق تقارير سويدية.

Bookmark and Share

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق